بدهم كوردستان لهم وليس للكورد

img
مقالات 0 jan

الديمقراطي الكوردستاني استنجد بصدام على الاتحاد  , والاتحاد استنجد بايران على الديمقراطي هكذا دواليك انا وعدوي على اخي .

كلو كوم ( كما يقال )  ورفض الاتحاد ومنشقيه كوم حين يتحالفون مع أعداء الكورد ضد اعلان كوردستان .

ان تستنجد بعدو في معركة ضد صديق او اخ يمكن تصنيفها ضمن الأخطاء التي لا بد منها بسبب موقع كوردستان وغيابها عن البحر

اما ان تصل بك الجرأة  ان ترفض فرصة تاريخية بحجج واهية انها جريمة في حق القضية الكوردية

اليس الطالباني وحليفه التقدمي ( طلع رجعي بالنهاية ) كانو يقولون على البرزاني التخلي عن كركوك الى شعار آخر ليوقع الأخير اتفاقية الحكم الذاتي مع الحكومة العراقية ؟

للطالباني تاريخ في ضرب الحركة الكوردية  .

أولها : الانشقاق عن المرحوم البرزاني عام 1965 بادعاءات كانت مقنعة في البداية  ( بحجة تفرد البرزاني بالسلطة والقرارات ) لكن في النهاية  اتضح الخيط الابيض من الأسود وبانت كذبته , بعد تمسكه ( الطالباني )  بكرسي  الاتحاد ’  الكرسي الذي اصبح متحركا على العجلات وراكبه زاد في الثباته ؟

 

وثانيها : العمل مع أعداء الكورد لرفض اعلان استقلال كوردستان !

اخونا طالباني طلع دكتاتور اكثر من غيرو  والبركة في زوجته  , واخت زوجته وابنه و و و … ؟!

وفي الديمقراطي الكوردستاني البركة في نيجيرفان ومسرور وادريس و و و و …؟!

(بدهم كوردستان لهم وليس للكور)

 

 

الكاتب jan

jan

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة